الثلاثاء، 21 يناير 2020

المدير الإبداعي السابق لسلسلة ألعاب Splinter Cell يعود لشركة يوبي سوفت

المدير الإبداعي السابق لسلسلة ألعاب Splinter Cell يعود لشركة يوبي سوفت
Splinter Cell
بعد أن أمضى Maxime Beland المدير الإبداعي السابق لسلسلة ألعاب Splinter Cell، أقل من عام في شركة إيبك جيمز. ها هو ذا يعود من جديد لشركة يوبي سوفت، ليُكمل مسريته بها التي استمرت لأكثر من 20 عامًا.

يشتهر Beland بعمله كمصمم رئيسي ومدير إبداعي لـRainbow Six: Vegas عام 2006، قبل أن يصبح مديرًا لتصميم الألعاب في لسلسلة Assassin's Creed الأصلية. وعَمِلَ كمديرٍ إبداعي لمدة عامين لسلسلة ألعاب Splinter Cell (عام 2010 و2012) مع فِرع تورينتو من يوبي سوفت، وأصدر أول لعبة منه وهي Tom Clancy's Splinter Cell: Blacklist.

وعمل أيضًا كمديرٍ إبداعي لبعضٍ من أجزاء لعبة Far Cry. وبعد عودتِه لشركة سيعمل كنائب رئيس لفريق التحرير، مما يساعد في توجيه العديد من الألعاب عبر الشركة.

ويتبع ذلك إعادة هيكلة فريق يوبي سوفت التحريري، بسبب أداء المبيعات المخيبة للآمال لعام 2019، وهما The Division 2 و Ghost Recon Breakpoint، مما أدى لتأجيل العديد من الألعاب لضمان الجودة، بما في ذلك Watch Dogs Legion وألعاب أُخرى.

وتعليقًا على تلك التأجيلات، قالت يوبيس وفت إنها ستنفذ "تغييراتٍ مهمة" على عمليات الإنتاج في الشركة. وربما تعود بعد السلاسل القديمة الشهيرة مثل Splinter Cell.

المصدر[videogameschronicle]