تقرير: حصة 30% التي يأخُذها متجر Steam من كل عملية بيع هي بالحقيقة معيار هذا المجال

تقرير: حصة 30% التي يأخُذها متجر Steam من كل عملية بيع هي بالحقيقة معيار هذا المجال
Steam

في العام الماضي تم إطلاق متجر Epic Games، الذي بدأ بعدها بوقتًا قصير بشراء حقوق بيع الألعاب من الشركات وجعلها حصرية عليه فقط، منها لمدة مُحددة (عام واحد مثلًا) والآخر للأبد. وأنتقل الكثير من مطوري ألعاب الفيديو إليه، وتركوا متجر Steam خلفهم والحُجَة كانت أن متجر Epic Games يأخذ 12% من مبيعات ألعابهم أما Steam فيأخذ 30% وأعتبروا ذلك كثيرًا عليهم (30% من كل عملية بيع تعني أنه إذا كانت اللعبة بثمن 60$ بأن متجر Steam يأخذ 18$).

ولكن في تقرير نشره موقع IGN كشف أن حُصة الـ 30% التي يأخُذها متجر Steam من كل عملية بيع عليه، هي بالحقيقة معيار هذا المجال وليس أمرًا من جُعبت شركة Valve. فشركات مثل مايكروسوفت (مايكروسوفت ستور، وإكس بوكس ستور)، سوني (بلايستيشن ستور)، نينتندو (نينتندوإي شوب)، وCD Projekt Red (متجر GOG)، جوجل (جوجل بلاي ستور)، آبل (آبل آب ستور)، جيم ستوب، أمازون، بيست باي وول مارت كُلها تأخذ نسبة 30% من مبيعات ألعاب الفيديو على متاجرها ومنصاتها الخاصة.

وهناك حاليًا بِضعت استثناءات هم: متجر Epic Games الذي يؤخذ 12% فقط من مبيعات ألعاب الشركات عليه، ومتجر itch.io الذي يضع خيار النسبة الذي يأخُذها الموقع بين يديه، وأخيرًا متجر Humble Store (المملوك من الشركة الأم التي تملك موقع IGN، ولكن كُلّنٌ منهما يعمل بشكلٍ مُنفصل عن الآخر) الذي يؤخذ نسبة 25% من مبيعات ألعاب الشركات عليه، تُقسم إلى 15% له، و10٪ الأخرى تذهب إلى المُنظمات-الأعمال الخيرية أو تعود إلى زبائنهم كمال في المتجر فقط.

وبنسبة لمنصات اللعب المنزلية (بلايستيشن، إكس بوكس ونينتندو) نسبة الـ 30% التي تأخذها تتضمن أيضًا رسوم الترخيص المرتبطة بنشر اللعبة على كل نظام، وشركة نينتندو كانت تأخذ بالسابق نسبة 35% من الألعاب التي تم إصدارها كجزء من WiiWare، ولكنها سرعان ما عدلت سياستها لتتماشى مع منافسيها.

بالإضافة إلى ذلك فمتاجر البيع بالتجزئة (المتاجر المحلية والمتاجر الحقيقية التي تمتلك مكانًا على أرض الواقع) تأخذ أيضًا نسبة 30% من مبيعات الألعاب لديهم. لكن ضع في اعتبارك أن الناشرين غالبًا ما يتعين عليهم استثمار المزيد من المال لدفع تكاليف عملية تصنيع الوسائط-الأقراص الفعلية، إلى جانب الرسوم الأخرى غير الموجودة في التوزيع الرقمي.

وحتى متاجر الهواتف المحمولة جوجل بلاي ستور وآبل آب ستور، كِلاهما يؤخُذان 30% أيضًا من كل لعبة تباع عليهما، ومن كل عملية شراء داخل اللعبة أيضًا.

وقد قال أحد المصادر لموقع IGN إن هناك ضغطًا هائلاً حاليًا على جميع من يعملون في هذا المجال لخقض حِصتهم من ما يبيعونه (30%) إلى رقمًا مثلًا 10% أو 15% فقط.

قامت شركة Valve في أواخر العام الماضي بخفض نسبتها من مبيعات الألعاب على متجر Steam بعدما حدث، ولكنه لا يشمل الكل بل هو كالتالي، تنخفض نسبة شركة Valve من مبيعات لعبة ما إلى 25% بعدما أن تتجاوز 10 ملايين دولار، وتنخفض إلى 20% بعدما تتجاوز مبيعات 50 مليون دولار.

ومن جانب المطور فأنه لا يحصل دائمًا على 70% بعد أن يؤخذ المتجر الأساسي حُصته منهم، بل هناك أمورًا أُخرى تؤثر على ذلك الرقم، مثل حقوق المحرك المُستخدم مثل الألعاب التي تستخدم مُحرك Unreal لها رسوم بنسبة 5٪ يتم التنازل عنها إذا تم بيعها بمتجر Epic Games. هذا غير صفقتهم مع الناشر، والضرائب وتكاليف أُخرى لم تكُن بالحُسبان.

في النهاية أمرٌ غريب كيف أن بعض الشركات مثل يوبي سوفت توجهوا مباشرةً إلى متجر Epic Games بعد الكشف أن حُصته ستكون 12% من المبيعات، وهاجمت متجر Steam بقولها أن "نموذج عمل متجر Steam من شركة Valve غير واقعي، ولا يعكس ما نحن عليه الآن من حيث توزيع الألعاب" وباقي المتاجر تعمل بنفس المِعيار وألعابها تباع هناك دون أن تشتكي.
أكتوبر 08, 2019

إرسال تعليق

[disqus]

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
Javascript DisablePlease Enable Javascript To See All Widget