الثلاثاء، 24 سبتمبر 2019

شركات ألعاب الفيديو تتحد معًا في تحالف "Playing for the Planet" من أجل محاربة التغيير المناخي

شركات ألعاب الفيديو تتحد معًا في تحالف "Playing for the Planet" من أجل محاربة التغيير المناخي
تحالف "Playing for the Planet"
أعلنت شركة سوني جنبًا إلى جنب مع العديد من شركات التي تختص في مجال ألعاب الفيديو مثل مايكروسوفت ويوبي سوفت وجوجل وتويتش...، عن اتحادهم سويًا في تحالف "Playing for the Planet" أو "ألعب من أجل الكوكب" الذي يهدف لنشر الوعي في مجتمع اللاعبين عن المخاطر الحقيقية التي يسببها التغير المناخي.

وبدورهم كشركات قد قطعوا وعدًا على أنفسهم من خلال اجتماعهم في الأم المتحدة أنهم سيعملون بكل جهدهم للحدث من ظاهرة التغيير المناخي؛ ومن جانب سوني فقد قطعت عهدًا على نفسها بالإلتزام وبذل جهودًا كبيرة لخفض استهلاك الطاقة لجهاز البلايستيشن 4 من خلال تقنيات جديدة؛ التي تقلل من أداء الجهاز من أجل توفير الطاقة.

وليس ذلك فقط، بل أعلنت أيضًا أن جهاز بلايستيشن الجديد (بلايستيشن 5) سيشمل إمكانية اللعب بإستهلاك طاقة أقل بكثير من الجهاز الحالي بلايستيشن 4- يقدر أنه سيكون حوالي 0.5 واط فقط، وإذا قام مليون مستخدم فقط بتمكين هذه الميزة، فسيوفر ذلك ما يعادل متوسط ​​استخدام الكهرباء لـ1000 منزل في الولايات المتحدة الأمريكية.

الجدير بالذكر أن التغيير المناخي هو أي تغير مؤثر وطويل المدى في معدل حالة الطقس يحدث لمنطقة معينة. ويحصل بسبب رفع النشاط البشري لنسب غازات الدفيئة في الغلاف الجوي الذي بات يحبس المزيد من الحرارة.

وقد تسبب في حدوث تغيرات خطيرة وربما تكون دائمة في حالة كوكبنا الجيولوجية والبيولوجية والنظم البيئية. وقد أدت هذه التغيرات إلى حدوث الكثير من المخاطر البيئية تجاه صحة الإنسان، مثل نضوب طبقة الأوزون، فقدان التنوع الحيوي، الضغوط على الأنظمة المنتجة للغذاء وانتشار الأمراض المعدية بشكل عالمي. يمكنك قراءة المزيد من هنا.