الخميس، 26 سبتمبر 2019

سياسة نشر الألعاب في شركة Focus Home Interactive تحرم استوديو Frogwares من حق نقل ألعابهم إليهم وسيتم حذفهم لاحقًا من المتاجر الرقمية

سياسة نشر الألعاب في شركة Focus Home تحرم استوديو Frogwares من حق نقل ملكية ألعابهم إليهم وقد يتم حذفها لاحقًا من المتاجر الرقمية
شعار شركتي Focus Home Interactive وFrogwares
بشكلٍ مفاجئ فجر استوديو Frogwares قضية لم تكن في الحسبان أبدًا عبر مواقع التواصل الإجتماعي الخاصة بهم، شركة Frogwares معروفة بتطوير ألعاب التحقيق والألغاز من أهمها هي سلسلة ألعاب Sherlock Holmes ولعبتها الجديدة The Sinking City، وكانت شركة Focus Home Interactive المعروفة هي من تنشر أغلب ألعابهم.

وفي الأسابيع القليلة الماضية، انتهى عقد النشر بين الشركتين، وطلبت Frogwares من شركة Focus Home Interactive تحويل تلك العناوين إليها، ولكنها رفضت ذلك بسبب سياستها الجديدة التي تنص على "أن الشركة لن تقوم بتحويل أيً من العناوين تَنشُرها إلى الشركة المطورة لها" وستزيل كل تلك الألعاب من قائمة ألعاب Focus Home Interactive بشكلٍ نهائي وعلى كل المنصات التي نشرتها عليها.

مع العلم أن الاتفاق بين Frogwares وشركة Focus Home Interactive لم يحتوي على تلك السياسية، ولم يتم تطبيقها عليهم أبدًا في السابق. ولذلك سيتم إزالة كل ألعاب Frogwares التي نشرتها شركة Focus Home Interactive من كل المتاجر بشكلٍ نهائي، ولن تصبح تلك الألعاب قابلة للعب مجددًا، وستخسر الشركة كل قوائم الأمنيات الخاصة بهم، والكثير من المال.

الاستوديو يحاول جاهدًا حاليًا لإيجاد حلٍ ما لهذه المشكلة الكبيرة، مع العلم أن ذلك سَيُكلف الكثير من الجهد والوقت والمال، إلا أن الاستوديو لن يستسلم. السياسة Focus Home Interactive الجديدة كانت بمثابة الضربة القاضية للاستوديو، وهم حاليًا في وضعًا صعب، وهم أيضًا على أتم استعداد لكي يخسروا خسارةً كبيرة بسبب ذلك.

استوديو Frogwares كان مستقلًا دائمًا. ولقد عملوا مع العديد من ناشري الألعاب على مدار أكثر من 20 عامًا، وهذه هي أول مرة يواجهون موقفًا مثل هذا. بالإضافة إلى أنهم حاليًا يخسرون كل العوائد من ألعابهم، البعض منها لفترة غير معروفة والبعض منها للأبد.