الجمعة، 20 سبتمبر 2019

محكمة فرنسية تَحكُم بأن مستخدمي متجر Steam لديهم الحق في إعادة بيع ألعابهم

محكمة فرنسية تَحكُم بأن مستخدمي متجر Steam لديهم الحق في إعادة بيع ألعابهم
شعار متجر Steam

حكمت المحكمة الفرنسية أنه يحق لمستخدمي متجر Steam إعادة بيع ألعابهم، وجاء هذا في أعقاب القضية المرفوعة من مجموعة المستهلكين فرنسية UFC Que Choisir عام 2015 في محكمة باريس.

وقدمت مجموعة المستهلكين الفرنسية هذه القضية إلى المحكمة من أجل الطعن في شرعية بعض البنود في اتفاقية المشتركين في Steam بموجب القانون الأوروبي. وسبب الأساسي لذلك هو أن مجموعة المستهلكين الفرنسية تعتقد أن ألعاب الفيديو الرقمية مثل نظيراتها المادية، يجب أن تكون مؤهلة لإعادة البيع.

في النهاية، اتفق القُضاة مع المنظمة-باستخدام الحكم الصادر عن المحكمة الأوروبية عام 2012 (والذي ينص على أن صفقة للسلع الرقمية لا تزال تنطوي على نقل حق الملكية) كأساس لقرارها، قائلين أن شركة Valve "لم يعد بإمكانها معارضة إعادة بيع الألعاب الرقمية، حتى لو أن الألعاب تم شرائها وتحميلها رقميًا".

وحاولت شركة Valve تبرير ذلك بأنها عملية بيع كإشتراك في أحد المنتجات، ولكن المحكمة قضت بأن المستخدمين كانوا -في الواقع- يشترون تراخيص مما يتيح القانون الأوروبي تنفيذ ذلك القرار.

وهذا ليس كل شيء، بل حكمت المحكمة أيضًا لصالح مجموعة المستهلكين الفرنسية بأمورًا أُخرى منها، أنه لا يمكن تطبيق أربعة عشر بندًا في اتفاقية المشتركين في متجر Steam. على سبيل المثال، قال القاضي إن Valve لا يمكنها الاحتفاظ قانونيًا بأموال المستخدمين على "Steam Wallet" عندما يغادر المستخدم منصتهم، ويجب عليهم تعويض المستخدمين عند الطلب ذلك.

بالإضافة إلى ذلك، قال إنه يجب على Valve تَحمل المسؤولية عندما يَضُر برنامج أو لعبة ما مستخدمًا على متجرهم، حتى لو كان في مرحلة تجريبيبة، ويجب أن تكون الشركة أكثر وضوحًا بشأن الطرق التي يمكن أن يفقد مستخدموها الوصول إلى مكتبة الألعاب الخاصة بهم على متجر Steam.

وإذا رفضت شركة Valve الالتزام بالقرار المحكمة الفرنسية على Steam في غضون شهر، فسيتعين عليها دفع غرامة قدرها 3000 يورو يوميًا لمدة تصل إلى ستة أشهر (550 ألف يورو تقريبًا).

ومع ذلك فأن مجموعة المستهلكين الفرنسية تخطط لاتخاذ إجراءات ضد المنصات والمنتجات الأُخرى - على الرغم من أن القضية لم تغلق بعد، ولايزال يحق لشركة Valve الاستئناف والتي بدأت بذلك فعلًا بحسب رد Doug Lombardi لموقع PC Gamer قائلًا فيه "نحن لا نوافق على قرار محكمة باريس وسنستأنفه. القرار لن يكون له أي تأثير على متجر Steam عندما تكون القضية قيد الاستئناف".

المصدر[eurogamer]